يعتني المنتدى بمجموعة من المواضيع العامة منها التربية و التعليم في سوريا
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الرياضيات المسلمات
المواضيع الأخيرة
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 أبيات عن رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 227
تاريخ التسجيل : 22/04/2012

مُساهمةموضوع: أبيات عن رمضان   12/07/13, 12:58 pm


ابن الجوزي -- في "بستان الواعظين" يقول:
الصَّومُ جُنَّةُ أقوامٍ من النَّار ... والصَّوم حصنٌ لمَن يخشى من النَّار
والصَّوم سِتر لأهل الخير كلِّهمُ ... الخائفين مِن الأوزار والعارِ
والشَّهرُ شهرُ إلهِ العرش مَنَّ به ... ربٌّ رحيمٌ لثِقل الوِزر ستَّارِ
فصام فيه رجالٌ يربحون به ... ثوابَهم مِن عظيم الشَّأن غفَّارِ
فأصبحوا في جِنان الخُلد قد نزلوا ... مِن بين حورٍ وأشجارٍ وأنهارِ


وهذه قصيدة في رمضان:
رمضانُ أقبلَ يا أُولي الألبابِ *** فاستَقْبلوه بعدَ طولِ غيابِ
عامٌ مضى من عمْرِنا في غفْلةٍ *** فَتَنَبَّهوا فالعمرُ ظلُّ سَحابِ
وتَهيّؤوا لِتَصَبُّرٍ ومشقَّةٍ *** فأجورُ من صَبَروا بغير حسابِ
اللهُ يَجزي الصائمينَ لأنهم *** مِنْ أَجلِهِ سَخِروا بكلِّ صعابِ
لا يَدخلُ الريَّانَ إلا صائمٌ *** أَكْرِمْ ببابِ الصْومِ في الأبوابِ
وَوَقاهم المَولى بحرِّ نَهارِهم ***ريحَ السَّمومِ وشرَّ كلِّ عذابِ
وسُقوا رحيقَ السَّلْسبيلِ مزاجُهُ *** مِنْ زنجبيلٍ فاقَ كلَّ شَرابِ
هذا جزاءُ الصائمينَ لربِّهم *** سَعِدوا بخيرِ كرامةٍ وجَنابِ
الصومُ جُنَّةُ صائمٍ من مَأْثَمٍ ***يَنْهى عن الفحشاء والأوشابِ
الصومُ تصفيدُ الغرائزِ جملةً *** وتحرٌ من رِبْقةٍ برقابِ
ما صامَ مَنْ لم يَرْعَ حقَّ مجاورٍ *** وأُخُوَّةٍ وقرابةٍ وصحابِ
ما صامَ مَنْ أكَلَ الحومَ بِغيبَةٍ *** أو قالَ شراً أو سَعَى لخرابِ
ما صامَ مَنْ أدّى شهادةَ كاذبٍ *** وأَخَلَّ بالأَخلاقِ والآدابِ
الصومُ مدرسةُ التعفُّف ِوالتُّقى *** وتقاربِ البُعَداءِ والأغرابِ
الصومُ رابطةُ الإخاءِ قويةً *** وحبالُ وُدِّ الأهْلِ والأصحابِ
الصومُ درسٌ في التساوي حافلٌ *** بالجودِ والإيثارِ والتَّرحْابِ
شهرُ العزيمة والتصبُّرِ والإبا *** وصفاءِ روحٍ واحتمالِ صعابِ
كَمْ مِنْ صيامٍ ما جَنَى أصَحابُه *** غيرَ الظَّما والجوعِ والأتعابِ
ما كلُّ مَنْ تَرَك الطعامَ بصائمٍ *** وكذاك تاركُ شهوةٍ وشرابِ
الصومُ أسمى غايةٍ لم يَرْتَقِ *** لعُلاهُ مثلُ الرسْلِ والأصحابِ
صامَ النبيُّ وصحْبُهُ فتبرّؤوا *** عَنْ أن يَشيبوا صومَهم بالعابِ
قومٌ همُ الأملاكُ أو أشباهُها *** تَمشي وتأْكلُ دُثِّرَتْ بثيابِ
صَقَلَ الصيامُ نفوسَهم وقلوبَهم *** فَغَدَوا حديثَ الدَّهرِ والأحقابِ
صاموا عن الدنيا وإغْراءاتِها*** صاموا عن الشَّهَواتِ والآرابِ
سارَ الغزاةُ إلى الأعادي صُوَّماً *** فَتَحوا بشهْرِ الصْومِ كُلَّ رحابِ
مَلكوا ولكن ما سَهَوا عن صومِهم *** وقيامِهم لتلاوةٍ وكتابِ
هم في الضُّحى آسادُ هيجاءٍ لهم *** قَصْفُ الرعودِ و بارقاتُ حرابِ
لكنَّهم عند الدُّجى رهبانُه *** يَبكونَ يَنْتَحِبونَ في المحرابِ
أكرمْ بهمْ في الصائمينَ ومرحباً *** بقدومِ شهرِ الصِّيدِ و الأنجابِ


وهذه أبيات قيلت في رمضان:
رَمَضَانُ شَهْرُ الجُـوُدِ وَالإِحْسَـانِ***فَضْلُ الغَفُـورِ يُحِيـطُ بِالإِنْسَـانِ
بِشَرِيعَـةِ الإِسْـلاَمِ رُكْـنٌ رَابِـع***مَـلأَ القُلُـوبَ بِوَفْـرَةِ الإِيِـمَـانِ
في ِالأَصْلِ تَأْدِيَةُ الفَرَائِضِ وَاجِـبٌ***وَبِهَـا نَفُـوزُ بِصِحَّـةِ الأَبْــدَانِ
رَمَضَانُ أَرْسـىَ لِلتَّآلُـفِ مَنْهَجـاً***وَالحُسْنُ فِيـهِ تَقَـارُبُ الجِيِـراَنِ
تَتَواَتَـرُ الرَّحَمَـاتُ عِنْـدَ قُدُومِـهِ***وَلَدىَ الـوَداَعِ نَـؤُوبُ بِالغُفْـرَانِ
إِدْراَكُنَـا حَـاَلَ الفَقِيـرِ وَعَـوْزَهُ***وَالعَوْنُ صَـارَ طَبِيِعَـةَ الإِخْـوَانِ
سِمَةُ التَّكَافُلِ وَالتَّضَامُـنِ تَنْجَلِـيِ***وَالصَّبْـرُ لُـبُّ سَمَاحَـةِ الأَدْيَـاَنِ
وَتَضَوَّرَتْ مُهَجُ الجِيَـاعِ حَبِيسَـةً***يَعْفُوُ الرَّؤُوفُ بَواَعِـثَ النِّسْيَـانِ
تَفْطِيرُ بَعْـضِ الصَّائِمِيـنَ مَآثِـرٌ***حَسَنَاتُهَا كَالطَّـوْدِ فـيِ المِيِـزَانِ
وَقْتَ الغُرُوبِ عَلىَ الَموَائِدِ نَحْتَفـي***بِالفِطْـرِ بَيْـنَ أَطَايِـبِ الأَلْـوَانِ
بِنَهَـارِهِ وَطْءُ الحَـلاَلِ مُـحَـرَّمٌ***وَبِلَيْلِهِ نَصْبُـوا إِلـىَ الأَحْضَـانِ
مَنْ لاَ يَفِيءُ مِنَ التُّقَـى بِنَصِيِبِـهِ***تَاللَّـهِ بَـاءَ بِأَفْـدَح ِالخُـسْـرَانِ
يَـا مُحْسِنًـا بِصِيَامِـهِ وَقِيَـامِـهِ***أَنْـتَ الحَفِـيُّ بِنِعْمَـةِ الرَّحْمَـنِ
دَاوِمْ عَلىَ الخَيْرَاتِ تِلْـكَ فَضِيلَـةٌ***فـيِ سَائِـرِ البُلْـدَانِ وَالأَزْمَـانِ
بِتَدَبُّـرِ الآيَـاتِ خَيْـرُ تِــلاَوَةٍ***وَالبَدْءُ بِسْـمِ اللَّـهِ سَبْـعُ مَثَانـيِ
فيِ لَيْلَةِ القَـدْرِ العَظِيمَـةِ أُنْزِلَـتْ***إِقْـرَأْ وَرَبُّـكَ غُـرَّةُ الفُـرْقَـاَنِ
إِبْلِيـسُ يُدْبِـرُ خَاسِئًـا وَمُصَفَّـداً***حَجَـبَ الإِلَـهُ مَكَائِـدَ الشَّيْطَـاَنِ
وَعَدَ الشَّفِيِـعُ المُصْطَفـىَ أَتْبَاعَـهُ***سِمَةُ الدُّخُولِ تَمُـرُّ فـيِ الرَّيـَّانِ
لِلْمُؤْمِنِـيـنَ القَانِتِـيـنَ لِرَبِّـهِـمْ***وَالفَائِزِيِـ نَ بِجَـنَّـةِ الـرِّضْـوَانِ
وَالحُورُ كَاليَاقُـوتِ يَعْبِـقُ طِيِبُهـا***بِالمِسْـكِ وَالكَافُـوُرِ وَالرَّيْـحَـانِ
والعِيدُ مِـنْ لَـدُنِ الكَرِيـمِ هَدِيِّـةٌ***لِتَواَصُـلِ الأَرْحَـاَمِ وَالخِلاَّنِ
مَنْ صَامَ فيِ شَوَّالَ سِـتَّ نَوَافِـلٍ***عِنْـدَ التَّمَـاَمِ حِسَابُهَـا شَهْـرَانِ
أَجْـرُ العِبَـادَاتِ الحَنِيِفَـةِ مُحْكَـمٌ***إِلاَّ الصِّيَـامَ جَــزَاؤُهُ رَبَّـاَنِـيِ
رَمَضَانُ فِيهِ الفَتْحُ أَصْبَـحَ دَيْدَنًـا***فَوْقَ الرَّكَائِـبِ خِيِـرَةُ الفُرْسَـاَنِ
بَـدْءًا بِبَـدْرٍ وَالمَـلاَئِـكُ آزَروُا ***مُلِـئَ القَلِيـبُ بِعُصْبَـةِ الأَوْثَـاَنِ

وهذه أبيات قيلت في رمضان:
رَمَضَانُ شَهْرُ الجُـوُدِ وَالإِحْسَـانِ***فَضْلُ الغَفُـورِ يُحِيـطُ بِالإِنْسَـانِ
بِشَرِيعَـةِ الإِسْـلاَمِ رُكْـنٌ رَابِـع***مَـلأَ القُلُـوبَ بِوَفْـرَةِ الإِيِـمَـانِ
في ِالأَصْلِ تَأْدِيَةُ الفَرَائِضِ وَاجِـبٌ***وَبِهَـا نَفُـوزُ بِصِحَّـةِ الأَبْــدَانِ
رَمَضَانُ أَرْسـىَ لِلتَّآلُـفِ مَنْهَجـاً***وَالحُسْنُ فِيـهِ تَقَـارُبُ الجِيِـراَنِ
تَتَواَتَـرُ الرَّحَمَـاتُ عِنْـدَ قُدُومِـهِ***وَلَدىَ الـوَداَعِ نَـؤُوبُ بِالغُفْـرَانِ
إِدْراَكُنَـا حَـاَلَ الفَقِيـرِ وَعَـوْزَهُ***وَالعَوْنُ صَـارَ طَبِيِعَـةَ الإِخْـوَانِ
سِمَةُ التَّكَافُلِ وَالتَّضَامُـنِ تَنْجَلِـيِ***وَالصَّبْـرُ لُـبُّ سَمَاحَـةِ الأَدْيَـاَنِ
وَتَضَوَّرَتْ مُهَجُ الجِيَـاعِ حَبِيسَـةً***يَعْفُوُ الرَّؤُوفُ بَواَعِـثَ النِّسْيَـانِ
تَفْطِيرُ بَعْـضِ الصَّائِمِيـنَ مَآثِـرٌ***حَسَنَاتُهَا كَالطَّـوْدِ فـيِ المِيِـزَانِ
وَقْتَ الغُرُوبِ عَلىَ الَموَائِدِ نَحْتَفـي***بِالفِطْـرِ بَيْـنَ أَطَايِـبِ الأَلْـوَانِ
بِنَهَـارِهِ وَطْءُ الحَـلاَلِ مُـحَـرَّمٌ***وَبِلَيْلِهِ نَصْبُـوا إِلـىَ الأَحْضَـانِ
مَنْ لاَ يَفِيءُ مِنَ التُّقَـى بِنَصِيِبِـهِ***تَاللَّـهِ بَـاءَ بِأَفْـدَح ِالخُـسْـرَانِ
يَـا مُحْسِنًـا بِصِيَامِـهِ وَقِيَـامِـهِ***أَنْـتَ الحَفِـيُّ بِنِعْمَـةِ الرَّحْمَـنِ
دَاوِمْ عَلىَ الخَيْرَاتِ تِلْـكَ فَضِيلَـةٌ***فـيِ سَائِـرِ البُلْـدَانِ وَالأَزْمَـانِ
بِتَدَبُّـرِ الآيَـاتِ خَيْـرُ تِــلاَوَةٍ***وَالبَدْءُ بِسْـمِ اللَّـهِ سَبْـعُ مَثَانـيِ
فيِ لَيْلَةِ القَـدْرِ العَظِيمَـةِ أُنْزِلَـتْ***إِقْـرَأْ وَرَبُّـكَ غُـرَّةُ الفُـرْقَـاَنِ
إِبْلِيـسُ يُدْبِـرُ خَاسِئًـا وَمُصَفَّـداً***حَجَـبَ الإِلَـهُ مَكَائِـدَ الشَّيْطَـاَنِ
وَعَدَ الشَّفِيِـعُ المُصْطَفـىَ أَتْبَاعَـهُ***سِمَةُ الدُّخُولِ تَمُـرُّ فـيِ الرَّيـَّانِ
لِلْمُؤْمِنِـيـنَ القَانِتِـيـنَ لِرَبِّـهِـمْ***وَالفَائِزِيِـ نَ بِجَـنَّـةِ الـرِّضْـوَانِ
وَالحُورُ كَاليَاقُـوتِ يَعْبِـقُ طِيِبُهـا***بِالمِسْـكِ وَالكَافُـوُرِ وَالرَّيْـحَـانِ
والعِيدُ مِـنْ لَـدُنِ الكَرِيـمِ هَدِيِّـةٌ***لِتَواَصُـلِ الأَرْحَـاَمِ وَالخِلاَّنِ
مَنْ صَامَ فيِ شَوَّالَ سِـتَّ نَوَافِـلٍ***عِنْـدَ التَّمَـاَمِ حِسَابُهَـا شَهْـرَانِ
أَجْـرُ العِبَـادَاتِ الحَنِيِفَـةِ مُحْكَـمٌ***إِلاَّ الصِّيَـامَ جَــزَاؤُهُ رَبَّـاَنِـيِ
رَمَضَانُ فِيهِ الفَتْحُ أَصْبَـحَ دَيْدَنًـا***فَوْقَ الرَّكَائِـبِ خِيِـرَةُ الفُرْسَـاَنِ
بَـدْءًا بِبَـدْرٍ وَالمَـلاَئِـكُ آزَروُا ***مُلِـئَ القَلِيـبُ بِعُصْبَـةِ الأَوْثَـاَنِ

وقال القائل:
الـصــومُ جُـنَّـةُ أقــوام مـــن النــار*** والصوم حصنٌ لمن يخشى من النارِ
والصومُ سِتــرٌ لأهل الخير كُــلِّهمُ*** الــخــائــفــيــن مــن الأوزار والــــعــارِ
فأصبحُوا في جنان الخُلد قد نزلوا*** مــن بــيــن حُــورٍ وأشــجـارٍ وأنــهــارِ


قال الناظم:
قــل لأهــل الذنــوب والآثــام***قابلوا بالمَتاب شهرَ الصيامِ
إنه في الشهور شهرٌ عظيم***واجـبٌ حـقُّـه أكـيـدُ الــزِّمـامِ
وأقــلــوا الكـلامَ فـيـه نــهــارا***واقـطـعوا لـيلَه بطـول القيامِ
التمِس فيه ليلة القدر واترُك***إلـتمـاسًا لـها لـذيذَ الـمَـنامِ
ربِّ أمِتني على اعتقاد جميل***واتّــبـاعٍ لـمـلّـة الاســلامِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mathe.mathsboard.com
 
أبيات عن رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفيحاء :: حوارات عامة :: مواضيع إسلامية-
انتقل الى: